أبرشية بصرى حوران
و جبل العرب و الجولان
للروم الأرثوذكس
كلمة الأسقف

لكن لنفكّر بنقطة أخرى. تعني عبارة "على صورة الله" على صورة الثالوث القدّوس أيضاً. يقول القدّيس غريغوريوس اللاهوتي:

نظنّ، في معظم الأحيان، أنّنا نعرف من نحن. لكن، في الحقيقة، هل نعرف حقّاً من نحن بالمعنى الكامل والأساسي؟

(من أقواله)
يتميّز القدّيس بورفيريوس بالفرح والبساطة بمعنى انتفاء التعقيد. تزيّن بسمته أيقونته،

سأل مؤمنو مدينة كورنثوس بولس الرسول عمّا إذا كان يحقّ للمسيحيين أكل اللحوم المقدَّمة للأوثان في الاحتفالات الدينيّة الخاصّة بالوثنيين.

كشف وباء كورونا الصراع والتناقض بين الحصن والساحة بوضوح. في بداية انتشار الوباء لم يبدُ أنّ الدول المتقدّمة قد أدركت خطورته بسرعة، لذلك لا عتب إن لم تدرك الكنائس هنا وهناك الأمر بسرعة

كنيسة الحصون هي تلك الجماعة من المؤمنين التي تعتقد بأنّ وجودها محصور بين جدران الإيمان. إنّها جماعة مُعرِضَة عن التفاعل مع ما يجري في الساحات، مكتفية بما ورثته من غنىً روحيّ، تتجنّب أذى الشرور التي تتربّص بالعالم وتهدّد الإيمان الحقّ.

س: يقولون إنّنا قد ألحدنا لأنّنا لم نرَ أيّ وجود لله في أيّ مشكلة من مشاكل حياتنا. كيف نستطيع الردّ على هذا الكلام؟

س: هنالك حالات من الآلام النفسيّة والجسديّة المأساوية جدّاً. ثمّة فتيات تعرضّن للاغتصاب، أمّهات ولدن أطفالاً مصابين بأمراض خطيرة، شباب التحقوا بالخدمة العسكريّة خلال هذه الحرب وفقدوا أعضاءهم وأناس خسرت أحبابها.

س: تقول في كتابك "كلمات من القلب" الصفحة 63: "لأن ضعف الحياة الروحيّة العائليّة يجعل العائلة أكثر هشاشة كما يجعلها قابلة للانكسار بفعل أيّ لطمة".

يا سيّد، لماذا تحلّ هذه المواسم المباركة علينا بما لم نعتده؟ هل مللتَ اهتماماتنا الدنيويّة؟ هل جرحتك الأثواب التي خطناها على اسمك واستعضنا بها عنك؟